قال وزير السياحة رامي مارتيني لبرنامج المختار إن قرار فتح المسابح لايزال قيد الدراسة ومن الممكن صدوره فوق وضع شروط خاصة وتوفر المعطيات الكاملة التي تضمن الشروط اللازمة.

الوزير بين أن الاعتماد الأول في المطاعم والمنشآت سيكون على الالتزام الذاتي قائلاً: "لاينقصنا الوعي والحرص فإما أن تكون منشآتنا مكاناً مثالياً أو مكاناً لانتشار الوباء"، وأكد على عدم السماح بأي نشاط فني أو دي جي ضمن المطاعم والبارات والملاهي الليلية في الوقت الحالي، مشيراً أن ساعات الإغلاق تتبع لكل محل حسب ترخيصه، وحول المقاهي والمطاعم الصغيرة والتي يصعب فيها تطبيق قرار التباعد بين الطاولات قال الوزير إن لكل مكان ومنشأة شروط خاصة به سيجري دراستها وفقاً لخصوصية المطعم أو المقهى، وجدد التأكيد على أن التدخين ممنوع بالمطلق في الأماكن المغلقة والآراغيل ممنوعة بكل الأحوال في جميع الأماكن.

المصدر: المدينة اف ام