أكد مدرب كرة تشرين ماهر بحري، عن رضاه وسعادته بأداء فريقه في المباراة الودية الاستعدادية قبل عودة منافسات الدوري الكروي الممتاز المقرر 29 الحالي، والتي أقيمت بين فريقه وفريق الكرامة وانتهت بنتيجة قاسية وكبيرة بلغت ستة أهداف سجلها لاعبو تشرين في مرمى الكرامة عن طريق اللاعبين علاء الدالي ومحمد مرمور وباسل مصطفى ومحمد مالطة ونديم صباغ وعلي بشماني.
وقال البحري بعد انتهاء المباراة: ” قدمنا مستوى جيداً أمام الكرامة، وتأكدنا من مستوى اللاعبين العالي، وجهوزية الفريق بشكل عام، حيث أشركنا معظم اللاعبين وفرضنا سيطرتنا على مجريات المباراة وسجلنا 6 أهداف بطرق مختلفة، من العمق والأطراف والكرات الثابتة، وهذا الأداء المتميز يدعو للتفاؤل، ويبشرنا بأن الفريق سيؤدي مباريات عالية المستوى في المرحلة المقبلة”.
وعن فوائد المباريات الاستعدادية قال:
الفائدة من المباريات التحضيرية تحققت بغض النظر عن نتيجة مباراتنا مع الكرامة اليوم ومباراة جبلة، والمباراة القادمة مع فريق الشرطة، ففي النهاية تبقى مباريات ودية تجريبية وتختلف تماماً عن مباريات الدوري الرسمية، لذلك المطلوب منا في الأيام القادمة المحافظة على تركيزنا وعلى ثقتنا بأنفسنا وإمكاناتنا، ويجب أن نعمل بشكل أكبر لتلافي الأخطاء التي ظهرت في هاتين المباراتين، لندخل مباريات الدوري بروح عالية ومعنويات مرتفعة”.
والجدير ذكره يحتل فريق تشرين صدارة ترتيب الدوري بـ 39 نقطة، وبفارق 6 نقاط أمام الوثبة الوصيف، فيما يحتل الجيش وحطين المركزين الثالث والرابع بـ 30 نقطة.